العين والحسد وأعراضة

alhassad

أقسام العين تقسم العين إلى ثلاثة أقسام:

وهذا ليس تقسيماً قطعيّاً، وهذه الأقسام هي: العين المعجبة:

وهي التي يكون مسؤولاً عنها الشّخص نفسه؛ بحيث يفرط في الإعجاب بنعمةٍ ما، دون أن يباركها، فبذلك يفسدها”

العين الحاسدة:

تكمن في تمنّي زوال النّعمة عن المحسود، وتكون مكلّلةً بالصّفات الذّميمة، كالغيرة، والحقد، والكراهية.

العين القاتلة (السمّية):

من أكثر أنواع العين ضرراً؛ فهي تخرج من العائن إلى المعيون مباشرةً بقصد الضّرر به

هنالك بعض المصطلحات المصاحبة للعين، وهي:

العائن:

وهو الشّخص الذي يُصيب بالعين.

المعيان:

وهو الشّخص الذي يُعرف بشدّة الإصابة بالعين.

المعين:

وهو الشّخص المصاب بالعين. وكلّ إنسانٍ معرّض للإصابة بالعين

اعرض العين:

صفار الوجه وشحوبه. ارتفاع الحرارة بشكل كبير. تصبّب العرق من الشّخص المصاب بالعين، خاصّةً في منطقة الظهر. خفقان القلب بشكل أسرع من المعتاد. ظهور كدمات زرقاء أو خضراء في مناطق معيّنة من الجسم. عدم استجابة الجسم للعلاج في حالة الأمراض العضويّة، كأمراض المفاصل، والخمول، والأرق، والحبوب، والتّقرحات التي تظهر على الجلد. النّفور الشديد من الأهل، والبيت، والمجتمع، والدّراسة، وانعدام الرّغبة في التّواجد في التّجمعات. الشّحوب في الوجه بسبب انحباس الدّم عن عروق الوجه. الشّعور بالضّيق، والتّأوه، والتّنهد، والنّسيان، والثّقل في مؤخرة الرّأس، والثّقل على الأكتاف، والوخز في الأطراف

للحسد أربع مراتب، وهي:

الحسد بتمنّي زوال النّعمة على المنعم عليه، ولو لم تنتقل للحاسد،

 الحسد بتمنّي زوال النّعمة عن المنعم عليه،وحصول الحاسد عليها.

الحسد بتمنّي حصوله على مثل النّعمة التي عند المنعم عليه، حتّى لا يحصل تفاوت بينهما، فإن لم يستطع حصوله عليها تمنّى زوالها عن المنعم عليه.

حسد الغبطة وهو حسد مجازيّ،

يكمن في تمنّي الحصول على مثل النّعمة التي عند المنعم عليه، من غير أن تزول عنه.

أعراض الحسد:

يصاب الشّخص بالصّدود عن الذّهاب إلى المدرسة، أو الجامعة، أو الكليّة، أو العمل. الانطواء والعزلة. الاعتداء على الآخرين، بل قد يشعر بعدم حبّ، ووفاء، وإخلاص أقرب النّاس وأحبّهم له. عدم اهتمام الشّخص بمظهره. الاختناق، وعدم استقرار الشّخص على حال أو فكر معيّن. الإصابة بالخمول، والكسل، ولاهزال، وقلّة الشّهية. الحسد يؤدّي إلى كثرة التنهّد، والتأوّه، والشكوى من بعض الأوجاع. المصاب بالعين يصعب عليه النّوم كثيراً، فغالباً ما تجده يعاني من الأرق المستمرّ، مع رغبته الشّديدة في النّوم. حدوث دوخة أو إغمائة لدى المصاب بالعين. شيوع الخدران في جسد المصاب بالعين. كثرة التّثاؤب عند الشّروع بقراءة القرآن وحتّى انتهائها. نقصان الوزن بشكل سريع ومخيف، وهذه من أبرز أعراض الإصابة بالعين والحسد، والنّاتجة عن انعدام الشهيّة. السّرحان، وعدم التّركيز، والنّسيان. التوتّر، والشعور بضيقٍ في العلاقة الزوجيّة من دون أيّ سبب يذكر. ألم قويّ في الرّأس. العزلة والنّفور من المجتمع يعتبران من الأعراض الواضحة لمصاب العين والحسد. برودة وإحساس بوخز وألم في أطراف المصاب.